ما المقصود بتخطيط الموارد البشريّة؟

يشير مصطلح تخطيط الموارد البشريّة Human Resource Planning إلى العملية المستمرة من التخطيط المنتظم لتحقيق التوظيف بالشكل الأفضل للموارد البشريّة الموجودة في المؤسسة، وترتكز عملية تخطيط الموارد البشريّة على التأكد من وضع الخطط التي تساهم في إيجاد أفضل ملاءمة بين الموظفين والوظائف التي يعملون بها، وذلك دون إحداث أيّ نقص أو فائض في أعداد القوى العاملة داخل المؤسسة، ويعد التخطيط مهمًا للغاية في الحفاظ على بيئة عمل تسودها الراحة النفسيّة للموظفين بالإضافة إلى الوصول للتوازن الصحيح في هذه البيئة، وتبدأ عادةً عملية التخطيط بتحليل عرض العمالة الحاليّ، ثمَّ التنبؤ بالطلب على العمالة في سوق العمل، وتحقيق التوزان بين الطلب المتوقع على العمالة والعرض المتوفر عليها لضمان توفير وجذب أفضل الكفاءات وتوظيفها في شواغر المؤسسة، وبالتالي يتم دعم الأهداف التنظيميّة والأهداف الأساسيّة بشكلٍ يساعد على تنمية الأعمال دون القلق بالمشكلات التي يمكن حدوثها في بيئة العمل، فالاستثمار الجيّد في أصول الشركة والتي تعد الموارد البشريّة منها يمثل عائدًا لها، فعند اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب سيؤثر ذلك على أداء الشخص للوظيفة وبالتالي على مستوى الإنجاز العام للمؤسسة مما يساهم في زيادة فرصة المؤسسات في النمو والازدهار.[١]


ما هي أهمية تخطيط الموارد البشريّة؟

تشكّل عملية تخطيط الموارد البشريّة أهمية كبيرة للمؤسسات في دعم إنتاج الأفراد، وفي ما يأتي أبرز النقاط التي تبين ذلك:[٢]


تقييم احتياجات الموظفين المستقبلية

فمن خلال التوظيف الصحيح لتخطيط الموارد البشريّة داخل المؤسسات يتم تحديد ما إن كانت المؤسسة تعاني من نقص أو فائض في العمالة بالإضافة إلى إمكانيّة تحديد أوجه المشكلات التي قد تلعب دورًا هامًا في التأثير على أداء الموظفين والقدرة على تفعيل خطط الاستجابة الإنسانيّة.


مساعدة المؤسسة وموظفيها على تقبل التغيير

فنظرًا للتغيّرات الكبيرة التي تشهدها بيئة العمل من التطوّرات التكنولوجيّة والمبادئ والتطوّرات الحكوميّة وغيرها، يتوجب التخطيط لجذب موظفين أكثر اطلاعًا وبخبرات ملاءمة.


التأثير على أداء الموظفين في الشركات

وذلك لأنَّها تقوم بتشجيع الإدارة على الاستثمار في اختيار وتدريب وتأهيل الموظفين باعتبارهم أحد أصول المؤسسة التي تقودها إلى النجاح.


إيجاد الكفاءات المطلوبة والموظفين المؤهلين وتوظيفهم

أصبحت الحاجة إلى موظفين دينامكيين وأصحاب طموح متطلّبًا أساسيًا في ظلّ حالات التوسعة والتنويع التي تقوم بها بعض المؤسسات، وبناءً على أنَّ بيئات العمل المتغيّرة أصبحت سببًا في صعوبة إيجاد العمل المناسب أو الموظف المناسب للمؤسسة؛ اختصّ قسم تخطيط إدارة الموارد البشريّة القيام بهذا الأمر.


عملية التخطيط الأساس المعتمد لعمل الموارد البشريّة

فهي تعتبر الخطوة الأولى من وظائف الموارد البشريّة والتي تُساهم في توفير المعلومات اللازمة لها.


ما هي خطوات تخطيط الموارد البشريّة؟

تقوم عملية تخطيط الموارد البشريّة باتّباع مراحل وخطوات دقيقة لبناء الإجراءات بصورة سليمة والذي بدوره سيؤدي للوصول إلى النتائج السليمة في المؤسسة، وفي ما يأتي توضيح لأبرز خطوات تخطيط الموارد البشريّة مفصّلة على النحو الآتي:[٣]

  1. البدء بالتركيز على مطابقة أهداف قسم الموارد البشريّة للأهداف العامة للمؤسسة دون تعارضها معها، والاهتمام أيضًا بملء الشواغر الموجودة عِوضًا عن مطابقة الموظفين الحاليين مع الوظائف المتاحة.
  2. التأكد من وجود سجل أو مخزون يحتوي جميع بيانات الموظفين بشكلٍ دائم، والحفاظ على مخزون القوى العاملة الحالي والمستمر داخل المؤسسة، كما يساعد التخطيط ووجود سجلات الموظفين على تطوير الموظفين بالإضافة إلى اكتشاف الفائض والعجز في القوى العاملة.
  3. التحقق من الطلب على القوى العاملة بعد كل عام، ويتم ذلك عادةً من خلال التحقق من كشوفات المرتبات في آخر ثلاثة أعوام لمراقبة سير الوظائف وعددها ومدى احتماليّة وجود شواغر مستقبلية بالإضافة إلى وضع مخططات استبدال في حال وجود شواغر بشكل مفاجئ.
  4. التأكد من العرض والطلب على القوى العاملة قبل القيام بأي خطة فعلية على أرض الواقع، وهذا ما يتوجب فعله من قِبل مدير الموارد البشريّة.
  5. القيام بعمليات إعادة توزيع الموظفين الحاليين وإجراء الترقيات الموصى بها، والذي بدوره يساعد على تحديد الشواغر بشكلٍ أفضل ونقل الموظفين الفائضين من إدارة إلى أخرى، بالإضافة إلى تقديم مخططات التقاعد لموظفي المؤسسة بشكلٍ عام.
  6. بناء برامج التوظيف، بدءًا من الاختيار وانتهاءً بالتعيين والتدريب والتأهيل والمتابعة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تكون هذه المخططات ترمي إلى تحقيق أهداف المؤسسة ككل.
  7. تدريب وتأهيل الموظفين بعد القيام بعملية اختيارهم وإبقائهم على اطّلاع دائم بمهام وطبيعة العمل الذي يقومون به وكيفية القيام به بالشكل الصحيح.
  8. تقييم تخطيط الموارد البشريّة بعد الانتهاء من كافة الخطوات بطريقة فعّالة وقياسها على الواقع باعتبار أنَّ الأهداف المراد تحقيقها قابلة للقياس.


المراجع

  1. ADAM HAYES (17/5/2021), "Human Resource Planning (HRP)", investopedia, Retrieved 18/9/2021. Edited.
  2. P Dalvi, "Human Resource Planning: Definition, Importance, Objectives, Process & Prerequisites", economics discussion, Retrieved 18/9/2021. Edited.
  3. SHMA (8/2/2013), "8 processes of human resource planning", managementation, Retrieved 18/9/2021. Edited.