ما المقصود بتنمية الموارد البشريّة؟

يتم تعريف تنمية الموارد البشريّة Human Resource Development (HRD) على أنَّها تنمية قدرات ومهارات الموظفين والاستثمار بها، حيث تُعتبر تنمية الموارد البشريّة جزءًا لا يتجزأ من إدارة الموارد البشريّة التي يتم من خلالها تزويد العمّال والموظفين بالمهارات والمعرفة ذات العلاقة بشكلٍ مباشر بالقدرة على النمو في مكان العمل، بالإضافة إلى وضع خطة مناسبة وواضحة لتطوير أدائهم، وعادةً ما يتم هذا الأمر من خلال عقد ورشات تدريبية أو أنشطة تتم على مستوى المنظمات أو الشركات بشكلٍ عام، ويتم إعطاء مهمة متابعة الموظفين، وتطوير مبادرات مشابهة لمساعدة الموظفين على التطور والتقدم في مجال عملهم أو ما يُعرف بالتطور الوظيفيّ، وتحقيق الأهداف الأساسيّة في بيئة العمل إلى فريق الموارد البشريّة؛ حيث يشمل فريق الموارد البشريّة منسقين تعليم ومتخصصين في مجال التدريب ومطوري برامج التنمية.[١]


ما هو سبب ظهور تنمية الموارد البشريّة؟

تُعتبر تنمية الموارد البشريّة مهمةً إلى حدٍ كبير بسبب التأثير الذي تتركه على الأداء، فقد يختلف أداء الموظفين وتزيد فعاليته من خلال تحسين جودته بدعم المهارات والقدرات التي يمتلكونها، بالإضافة إلى تحديد المشكلات وإيجاد أنظمة مبتكرة لحلها وعلاجها، ولا تشمل تنمية الموارد البشريّة التدريب والتأهيل الوظيفيّ فقط، بل تشمل أيضًا التغذية والصحة والتأمين من أجل تعظيم فعالية المنظمة بشكلٍ كامل، وتمثل تنمية الموارد البشريّة دور المدرب في الفريق الرياضيّ، فقد يقوم المدرب بضم لاعبين لا يملكون المهارات والقدرات اللازمة للعب إلا أنَّه يقوم بتقديم التدريب من خلال الممارسة المستمرّة بهدف تعزيز وصقل الخصائص المطلوبة منه ليتمكن من القيام بعمله على أكمل وجه، لذلك يمكن اعتبار الهدف الأساسيّ من وجود تنمية الموارد البشريّة هو تكوين موظف مثالي قادر على أداء المهام المطلوبة منه بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى تعزيز قدرتهم على تحقيق الأهداف الشخصيّة أيضًا في تنمية الذات وزيادة الشعور بالثقة، فكلما كان الشخص مؤهلًا للمكان أو المنصب الذي يقوم به سيشعر بثقة أعلى بالنفس مما يساعده في زيادة فعالية دوره في المنظمة.[٢]


ما هي أنواع تنمية الموارد البشريّة؟

يوجد العديد من برامج تنمية الموارد البشريّة التي تقوم بها الشركات والمنظمات لزيادة معرفة الموظفين وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، وفي ما يأتي أبرز هذه البرامج:[٣]


1- التدريب الوظيفي

حيث يتم من خلال هذا الشكل منح الموظف المهارات والمعرفة المطلوبة منه لأداء الوظيفة والمهام المطلوبة منه.


2- النسخ الوظيفي

في هذا الشكل أو النوع يقوم الموظف الجديد بتأدية دور الظل للموظف القديم والذي يمتلك خبرةً عاليةً، حيث يشاهد الموظف ويتعلّم بذاته من الموظف القديم كل ما يحتاجه لأداء وظيفته بالشكل الصحيح.


3- الندوات والأنشطة

تقوم المنظمة أو الشركة بتنظيم ندوات وتدريبات مختلفة تساعد على تزويد الموظف بلمحات عما يحتاجه في موقع العمل من مهارات ولكن بشكل مجموعات بالإضافة إلى إعطائهم شهادة بعد الانتهاء من الدورة أو الندوة.


ما هي أهمية تنمية الموارد البشريّة؟

تُعد تنمية الموارد البشريّة أحد أهم الجوانب التي تحتويها الموارد البشريّة بشكلٍ عام، وتتمثل أهميتها في ما ياتي:[٤]


1- تطوير القوة العاملة

تساعد تنمية الموارد البشريّة المنظمات والشركات على تطوير قوة عاملة مؤهلة بالشكل الصحيح من خلال تدريبها وتثقيفها وتزويّدها بالمعرفة اللازمة، ويتم نقل المهارات الوظيفيّة اللازمة إلى الموظفين لأداء أدوارهم والمهام المطلوبة منهم على أكمل وجه.


2- تحسين العلاقات مع الموظفين

تعمل تنمية الموارد البشريّة إلى تحقيق تفاهم أفضل بين الموظفين أو العاملين مع إدارة الشركة أو المصلحة، فمن خلال مساعدة الإدراة للأفراد والموظفين في تطوير أدائهم وقدراتهم وأداء أدوارهم فإنَّ ذلك سيؤدّي إلى زيادة الثقة والتعاون وتعزيز العلاقات القائمة بينهم.


3- توفير فرص للتطور الوظيفي

تعمل تنمية الموارد البشرية على تطوير الحياة المهنيّة لجميع الأشخاص العاملين في المنظمة، حيث يتم تزويد الأفراد بفرص تدريب وتطوير أداء مختلفة وفقًا لمتطلباتهم، فهي تساعدهم على معرفة مهاراتهم وقدراتهم ومعتقداتهم من وقت لآخر وفقًا للمتطلبات المتغيرة.


4- تعزيز الإنتاجية

تساهم تنمية الموارد البشريّة في زيادة إنتاجية المنظمة بشكلٍ فعّال، فمن خلال نقل المعرفة للموظفين وتزويّدهم بالخبرات والقدرات والمهارات اللازمة؛ سيؤدّي ذلك إلى تحسين إنتاجيّة الأفراد بالإضافة إلى تحسن جودة المخرجات التي يقدّمها الأفراد للمنظمة، فقد يصبح جميع العاملين مؤهلين بالشكل الصحيح للقيام بالأداء الجيد.


5- تحسين الرضا الوظيفي

ترتكز فكرة وهدف تنمية الموارد البشريّة على تحسين أداء الموظفين من خلال تعزيز قدراتهم وثقتهم بأنفسهم، لذلك تقوم تنمية الموارد البشريّة بالتوجيه الجيّد لأداء الموظفين وتوفير البيئة المناسبة للعمل لهم بالشكل الصحيح، والذي سيؤدّي بدوره إلى تحقيق رضا وظيفيّ يساهم في تحقيق أهداف المنظمة بشكل عام.


المراجع

  1. "Human Resource Management (HRM) vs. Development (HRD)", online counseling programs, Retrieved 5/9/2021. Edited.
  2. Katryn Stewart, "Human Resource Development: Definition & Importance", study, Retrieved 5/9/2021. Edited.
  3. Madhuri Thakur, "Full Form of HRD", wall street mojo, Retrieved 5/9/2021. Edited.
  4. "Importance and Functions of Human Resource Development", commerce mates, Retrieved 6/9/2021. Edited.