ما هي إدارة الموارد البشريّة؟

يُقصد بإدارة الموارد البشريّة Human Resource Management أنَّها القسم التنظيميّ الذي يقوم بإدارة جميع القضايا المتعلقة بشكل مباشر أو غير مباشر بالأفراد العاملين في المنظمة، ويشمل ذلك عمليات التعيين، والتدريب، والاختيار، والتعويض، وإدارة الأداء وتطويره والسلامة العامة داخل المؤسسة وما إلى ذلك، وتهتم إدارة الموارد البشريّة بتحفيز بناء علاقات صحيّة جيّدة ذات انطباع إيجابي بين الموظفين والإدارة بشكلٍ عام، كما تُعد إدارة الموارد البشريّة قسمًا استراتيجيًّا شاملًا لإدارة الأفراد وثقافة بيئة العمل، ويهدف وجود هذه الإدارة إلى زيادة مساهمة الموظفين في المنظمة بشكل فعّال ومُنتج في الطريق الصحيح الذي يتناسب مع أهداف المنظمة ويصب في المصلحة العامة لها، هذا وقد تمَّ استخدام مصطلح الموارد البشريّة لأول مرة في أوائل القرن العشرين، ثمَّ على نطاق أوسع في الستينيات وذلك لوصف الأشخاص الذين يعملون في المنظمة بشكلٍ إجمالي، ويتم التعامل مع الأفراد العاملين في المنظمة على أنَّهم أحد أصول المنظمة الذي يمكن تحقيق العائدات والفوائد منه بناءً على استثمار المواهب والقدرات التي يمتلكونها ودعم إنتاجيتهم في المنظمة.[١]


السبب في ابتكار مفهوم إدارة الموارد البشريّة

نظرًا لازدياد أعداد الشركات والمنظمات حول العالم، وازدياد معدلات التوظيف من الجانبين الذكوريّ والأنثويّ، تم ظهور الحاجة إلى متابعة أمور وقضايا العاملين وذلك لضمان اكتسابهم لحقوقهم وتأديتهم لواجباتهم، ومن خلال الحركات التي ظهرت سابقًا للدفاع عن حقوق العاملين لجأت بعض الجهات المختصّة إلى ابتكار مفهوم شؤون الموظفين والذي تمَّ تطويره في ما بعد إلى الموارد البشريّة، ويعدّ السبب الأساسيّ لوجود إدارة الموارد البشريّة هو حماية الحقوق العماليّة وتلبية احتياجاتهم، بالإضافة إلى خلق ثقافة وبيئة عمل تساهم بالوصول إلى رضا الموظفين وبناء علاقات جيّدة بين الموظفين ومديريهم، والذي بدوره يؤدّي إلى التأثير بشكل إيجابيّ على أداء الموظفين لمهاهم ويقودنا ذلك إلى إتاحة الإمكانية لنجاح الأعمال وظهور الفرصة لتنميتها وتطويرها في المستقبل.[٢]


أهداف إدارة الموارد البشريّة

تتأثر أهداف إدارة الموارد البشريّة بالأهداف الإداريّة والتنظيميّة، وذلك لاهتمامها بالأفراد وبناء العلاقات بشكلٍ كبير، لذلك يجب التركيز على وضع الأهداف التي تقوم بخدمة المنظمة، وفي ما ياتي أبرز الأهداف التي تسعى إدارة الموارد البشريّة إلى تنفيذها:[٣]


تحقيق الأهداف التنظيمية

يعد تحقيق الأهداف الخاصة بالمنظمة أحد أهم الأهداف التي ترتكز عليها إدارة الموارد البشريّة، ويتم استخدام الموارد البشريّة وطاقاتها لغايات الوصول إليها، فبدون اختيار الكفاءات وتدريبها بالشكل الصحيح وتنمية المهارات التي لديهم لن تتمكن المنظمة من إنجاز الأعمال التي تقع على عاتقها في سبيل تحويل رؤيتها إلى واقع، ويعتبر هذا الأمر موكلًا إلى إدارة الموارد البشريّة بشكلٍ مباشر.


خلق ثقافة عمل جيّدة

تلعب ثقافة العمل دورًا هامًا في تحديد الخطط التي تسير عليها إدارة الموارد البشريّة وأداء الأعمال في المنظمة، حيث يجب على إدارة الموارد البشريّة الالتفات إلى النشاطات البسيطة التي من الممكن أن تؤثر على أداء الموظفين وحجم إنجازهم، فمن خلال الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة التي تؤثر بشكل إيجابي على راحة الموظف وقدرته على أداء المهام دون التعرّض لضغوط سيساهم ذلك بشكل إيجابيّ في القرارات التي سيقوم باتخاذها وطريقة أدائه للعمل مما ينعكس بالتالي على أهداف المنظمة.


التأكيد على تكامل الفريق

يعد التأكد من تناسق أعضاء الفريق مع بعضهم بكفاءة أحد أدوار إدارة الموارد البشريّة، فالاتصال السهل والسليم بين أعضاء الفريق يساهم في جعل أداء الأعمال أكثر مرونة وبالتي سيصبح الأفراد أكثر تقبلًا لضغط الأعمال التي قد تصادفهم في معظم أوقات العمل.


التدريب والتطوير

يمثل تدريب الموظفين الجدد وتطوير أدائهم أحد أهم الأهداف لإدارة الموارد البشريّة، فالقيام بالأعمال بالشكل السليم والفعّال يعُد نتاج التدريب الجيّد الذي يقوم به فريق الموارد البشريّة، كما وتهتم كذلك إدارة الموارد البشريّة بتحفيز الموظفين لدفعهم إلى تقديم الأفضل وبالتالي خدمة مصلحة المنظمة وأهدافها.


مسؤوليات إدارة الموارد البشريّة

يمكن تلخيص مسؤوليات إدارة الموارد البشريّة من خلال ما يأتي:[٤]

  • إعداد الميزانيّة الخاصة بالقوى العاملة، من خلال تحديد عدد الموظفين والتنبؤ بالحاجة المستقبليّة، وفي حال ظهور تباين يمكن الاستفادة منه كأساس لزيادة رواتب الموظفين أو تقليلها.
  • العمل على تعيين واختيار الموظفين الجدد وشراء القوى العاملة المناسبة والتي تتطلبها المنظمة مع الأخذ بالحسبان الجانب النوعيّ والكميّ والجغرافيّ للاختيارات التي يتم اتخاذها.
  • القيام بتحديد المهام والوصف الوظيفيّ لكل شاغر أو منصب في المنظمة والعمل على إيضاح جميع جوانبه للشخص الذي سيصبح مسؤولًا عنه.
  • بناء آلية تطوير مهنيّة وشخصيّة خاصة بتنميّة قدرات الموظفين ودعم الجهد الذي يقومون ببذله في سبيل الوصول إلى أهداف المنظمة ككل، مما قد يساهم بسكلٍ أو بآخر بزيادة الولاء لدى الموظفين وتحسين كفاءة الإنجاز على المدى الطويل.
  • التعامل مع حالات الاستقالات والتقاعد وبراءة الذمة وما إلى ذلك.
  • إدارة رواتب الموظفين والإداريين في المنظمة وتحديدها بالإضافة إلى آلية صرفها ونسبة الخصومات أو الزيادات التي سيتم إضافتها بناءً على عدّة عوامل كالإجازات والترقيات مثلّا.


المراجع

  1. SUSAN M. HEATHFIELD (1/3/2021), "What Is Human Resource Management", thebalancecareers, Retrieved 19/9/2021. Edited.
  2. "Purpose of Human Resource Management", courses lumenlearning, Retrieved 19/9/2021. Edited.
  3. " Primary Objectives of Human Resource Management (HRM)", pockethrms, Retrieved 19/9/2021. Edited.
  4. Aude Creveau (2/7/2020), "What are the tasks of an HR manager", kiwi hr, Retrieved 19/9/2021. Edited.